الموقع الرسمي

تطوير آليات العمل وتقديم الدعم للصناعيين في اجتماع مجلس إدارة المدينة الصناعية بعدرا

الحكومة بما يسهم في استقطاب المزيد من المستثمرين وعودة الصناعات المهاجرة إلى وطنها الأم. وأكد المجتمعون برئاسة محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم أن العمل جار لتأمين مختلف احتياجات الصناعين وتوفير البنية التحتية اللازمة لإقامة الصناعات وزيادة الإنتاج بما يدعم الاقتصاد الوطني. وبين إبراهيم في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع أن المحافظة تسعى بشكل دائم لدعم الصناعيين وتشجيعهم على العمل عبر تأمين مختلف احتياجاتهم ومستلزمات العمل الصناعي من خدمات وبنى تحتية وتوفير القروض وتقسيط بيع المحاضر. ولفت المحاف ظ إلى انه “سيعمل مع الحكومة لتسيير قطار من دمشق إلى المدينة الصناعية لنقل العمال والبضائع وفتح طريق آخر عبر مطار دمشق الدولي باتجاه المدينة الصناعية والسعي لحل جميع المشاكل والصعوبات التي تعيق العملية الإنتاجية أو الاستثمار في المدينة”. وفي تصريح مماثل أشار رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى أن عدرا الصناعية تستقطب الكثير من المستثمرين وأغلبهم يرغبون العمل فيها لقربها من العاصمة دمشق والخط الدولي مبينا أن المحافظة تعمل على تحقيق مطالب الصناعيين من تحسين لواقع المياه والطرق والكهرباء ومعالجة القضايا العالقة حسب القوانين. ودعا الدبس المستثمرين الذين أشادوا أبنية في المدينة وماتزال على الهيكل إلى استكمال العمل وتفعيل صناعاتهم لأنه مع بداية العام القادم سيتم فرض غرامات على أصحاب هذه المنشات بينما طالب رئيس غرفة تجارة دمشق وريفها أسامة مصطفى بضرورة تأمين النقل للمدينة وتسيير قطار من محطة القدم إليها لتأمين نقل العمال والبضائع. وأوضح عضو مجلس إدارة المدينة الدكتور جمال قنبرية أن عدرا الصناعية تضم مختلف أنواع الصناعات التي تنتج ضمن ظروف بيئية وهندسية متكاملة لافتا إلى أن عدد العمال في المدينة ارتفع حاليا من”40″ ألف عامل إلى “60” ألف عامل يقطنون مع عائلاتهم في المدينة السكنية ويعمل مجلس الإدارة على تفعيل المشروع السكني والصحي وبناء مشفى يخدم المدينة والقاطنين وتوفير المؤسسات الخدمية ومحطات الوقود. وقال قنبرية: إنه “خلال فترة عام أعيد ما يقل عن “400” منشأة إلى العمل والإنتاج ما عزز الاقتصاد الوطني “مضيفا أن نحو 80 بالمئة من المساحة في المدينة الصناعية مباعة وتفكر وزارة الإدارة المحلية والبيئة في توسيعها لاستيعاب جميع الطلبات الراغبة في الاستثمار فيه
اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

اترك رد